dimanche 19 août 2007

التحالف مع الشيطـــان שמעון פרס و صحافة البودورو

أوت2007 , جريدة الصباح التونسية تـــنـــخرط بـــحـــماس في أنـــشطة "الملاك" شمعون بيريز بطل السلام... مـُـــســــتــــحـــثـــة أطفال تونس للمساهمة في أنشطة "مركز بيريز" الخيرية.

فلنلق, أولا , نظرة خاطفة على تاريخ هذا الوحش:

الجريمة

التاريخ

ولد شمعون بيريز (שמעון פרס) في بولندا... نعم... ولادته جريمة

1923

هاجرإلى فلسطين

1934

عضو نشيط في عصابة "الهاغاناه" المتطـــرفة

فترة الشباب

شـــارك مع القـــوات البحرية الصهيونية في حرب 1948 ســـيـــئــة الـــذكر.

1948

عمل في وزارة الدفاع الصهيونية, و كانت مهمته جمع السلاح للكيان الغاصب.

نجح في الحصول على أكبر إنجازاته وهو المفاعل النووي العسكري في ديمونة.

تقلد عدة مناصب حكومية في الكيان الصهيوني الذي لم تسلم تونس من قذائف طائراته و من هجوم آلة حربه في حمام الشط و سيدي بو سعيد

فترة الكهولة

شمعون بيريز بطل مذبحة قانا : أمر القوات الصهيونية بقصف المدن اللبنانية... و أمـــر بقصف مقر الأمم المتحدة هناك : حيث أستشهد العشرات من المدنيين من الأطفال , النساء و المسننين.

1996

قام المُـــجرم بتأسيس "مركز بيريز للسلام".

1997

جريدة الصباح التونسية تـــنـــخرط في أنـــشطة شمعون بيريز... مـُـــســــتــــحـــثـــة أطفال تونس للمساهمة في أنشطة "مركز بيريز" الخيرية.

2007


دفاعا عن هذه الحماقة, بروباغاندا الصباح تقول أن "السلام يـُــصنع مع الأعداء" =

..."Tant il est vrai qu’on ne fait pas la paix avec ses amis, mais avec ses ennemis, lorsque ces derniers cherchent sincèrement à mettre fin à l’escalade de la haine et de la violence. "

بمعنى أن "بيريز" الصهيوني في نظر مـُـطلقي هذه المبادرة " يسعى جديا لوقـــــف موجة الكره و العنف "....أي نعم... هكذا ألهـــمت "مجزرة قانا" صحافي دار الصباح...أي منطق ذاك؟؟ أي منطق أعوج يجعل عاقلا يعتقد بسعي سفاح قانا للسلام ؟

كلمــــاتك يا "صباح" كلمات حق أريد بها باطل... كلماتك بُــــشرى للمجرمين...حسب مـــنطقك السفسطائي أصبح بالإمكان القول " الحرب تـُــصنع مع المُـــسالمين طالما أننا نشك فعلا أنهم قادرون في المستقبل أن يتحولوا إلى عدائيين ".

تــــشــــبــــث بعض السخـــــافــــيــــيــــن العاملين بدار الصباح بالحماقة التي تورطوا فيها... و أجتهادهم الغير مـُـــجدي في الدفاع عن مبادرتهم ... يــــــدفـــــع للتساؤل , هل يمكن تصنيف هذه المبادرة تحت خانة "البودورو" ؟؟

هل مهاترة الصباح ... أقصد مبـــــادرة الصباح...هل تدخــــــل في نطـــــاق الأختلاف في الرأي و الــــــرؤية ؟؟

أم في نطاق الرداءة المغــــالــــطة و الإســــتهتار بأبجديات المسؤولية ؟؟

أليست تــــنــــكــــرا لــــــدمــــاء روت أرض تونس؟؟ حتى لا أقـــــول فلسطين و لبنان و الأردن ومصر و سوريا و العراق...؟

أليس المدافعون عن هذه المبادرة... كـــا لــ " سارق ...و في يده شمعة " ؟؟

ألم تـــَـــهــِــب " الصباح " نفسها لبيريز... لتكون بوقا لنشازه و مغالطاته الإعلامية ؟؟

أليست هذه المبادرة إقحــامــا فضا لأطـــــفال تونس في لـــــعبة التمــــلــــق و الـــــتزلف... و زيف الــــبحث عن سلام الخرفان؟؟

أليست هذه المبادرة مساهمة غـــبـــية في عـــمـــلية دنــــيـــئة ... وصفـــها البعض بأنها " تهدف الى تـــبــيــيض الوجه الأسود لمجرم الحرب شمعون بيريز" ؟؟

أليس واضحا أن هذه المبادرة " الســـخـــفــــــية "...الصحفــــية ... ساقــــطـــة في حــــفـــرة اللامبالاة و اللامبدأ ... غـــــا طسة في مستنقع الــــســـفــــالة.

12 commentaires:

ابو ناظم المرزوقي a dit…

bravo free-race pour la biographie de ce coupable .il faut boycoter cette fausse colombe de soumission

arabicca a dit…

لم أجد أروع مما قاله الكبير نجم
لما الجهلة يبــــــقوا أمــامــك
أو فوقك ماسكــين ف زمامك
ويسوقك ع الهــلكة إمامك
تشرب م السم السقـــــراطي
طاطي راسك طاطــــي طاطي
انت ف وطن ديمقـــــــراطي

النسر الأسود a dit…

شكرًا على هذا المقال الممتاز اللي يفرهد على القلب.

يا خشارة تاريخ جريدة الصباح وبقيّة الإحترام اللي بقى في رصيدها التاريخي الوطني..، عادي جدًا مادام ولّت ناس من نوع برهان بسيّس، كمال بن يونس ورضا الكافي (المسؤول عن المشاركة في هذه المسابقة التطبيعية) يصولوا ويجولوا في دار الصباح

Zied a dit…

Je persiste a croire que cette initiative est une bonne chose. Je respecte vos propos et vos sentiments.
Votre article n'est toutefois pas tres objectif. Il ne montre pas que Shimon Peres est un prix nobel de la paix et ne montre pas ses positions moderes et son amitie avec Arafat.
C'est aussi qlq un de tres respecte a l'echelle internationale et un chef d'etat elu democratiquement.
Arretez de repandre la haine svp !

haifa a dit…

@pourquoi ne pas dire que tu es zizou
from jerba?
ya 3am errajel ton "homme respectable" est quelqu'un qui en mars 1951 avec l'unite 151 de la division "golani" de l'armee mta3
awled ammek l'armee d'occupation
israelienne a tue en une nuit plus de 400 personne dans le village de "deir yassine" .plus pres il a ordonne la tuerie de cana 1. cela te rapporte combien pour debiter des conneries pareilles ? un voyage
gratos en palestine occupee! un point de plus dans ton cursus de
"chien de garde" c'est comme cela que Paul Nizan vous appelle.je commence a comprendre pourquoi certains se sont acharnes contre toi a un moment donne!

haifa a dit…

@free race
sorry free race il s'agit de l'unite
105

TUNISIENDOCTOR a dit…

les tunisiens s en foutent de la Palestine de dir yassine des problèmes que subissent les arabes par les agressions israéliennes et américaines
et le nombre de commentaire sur ce post le montre bien " o comment"http://tunisiendoctor.blogspot.com/2007/06/massacre-de-dir-yassine.html

TUNISIENDOCTOR a dit…

dir yassine

arabicca a dit…

ازح لها الدرجة المسألة ما اتهم حد والا استانسنا بال.........ين والسلبية الموضوع يا فري طلع ما يهم كان حفنة ناس والبقيّة غاطسة اندرى وين نندبهم بالحق التونسي كى تعطيه فرصة يعبر يجفل الكازى موش مستانس موش متربي على التعبير على الراى متعود يتبّع من بعييييييييييد سياسة القطيع تتجسّد في أسمى معانيها ....

Tas a dit…

oui ca merite le prix boudourou!
quand au commentaire de zied lui il merite le prix boufranc (1 millime) qallou prix nobel de la paix, franchement tu veux nous faire rire ou quoi? De quelle paix tu parles? et de quel nobel? Si Hitler etait encore en vie actuellement et dans ce monde de pedes il aurait eu son prix nobel lui aussi.

qallou respecte a l'echelle internationale, de quelle echelle parles-tu la? de celle qui t'est tombee sur la tete pour te laisser debiter des anneries pareilles ou de l'echelle internationales des pedes a la botte des sionistes?

3antar a dit…

Prix nobel !!!! Bil7ram il wa7id besh you5rouj min 7wayja !!!
Le prix nobel a tjs été un outil de propagande americanosioniste pour dominer les peuples opprimés. T'as deja vu un prix nobel contre la poliyique americaine !!! C'est un institution à la solde des amerloques, sinon pourquoi ne pas decerner ce prix à Chafez qui a fait de la venezual un havre de paix et de democratie et CONTRE LES USA !!! Il peut tjs courir. Cela ne m'etonne pas que ce prix sera décerné 1 jour à buch (er) !!!
Yizzik mirrwayyaq il barid !! Dir yassine walladi warramlati wal5alili resteront à jamais dans nos mémoires et celles de nos enfants malgré l'occultation de notre hstoire.
Ils veulent changer la mentalité de nos enfants à travers des programmes d'achanges 'culturelles', qu'a cela ne tienne, je transmettrai la haine des sionistes dans le lait des miens !!!

أدهم a dit…

مقال رائع اخي فري...
اما ماأستطيع قوله في حق هؤلاء الجهلة فهو ان الشيء من مأتاه لا يستغرب
لم و لن انتظر المفيد من هذه الجريدة المهترئة الأطراف ... أصحابها حاولوا البروز بمقولة خالف تُعرف لكن بمنظور ان دل على شيء فهو يدل على كبر الغباء و الجهل لن نسلم من مثل هؤلاء الحشرات السّامه الا بفضح صورهم المشوّهة