jeudi 7 juin 2007

في تطبيق القانون

جاء في المعجم الدٌارج أنٌ فعل طبٌق تطبيقا ينطوي على معنى طوى طيا:

يقال ’طبٌق حوايجك يا وليدي’ بمعنى ’ إطو ثيابك يا بني’...

و قد جاء في معجم المنجد أن : طوى طيا الشيء نقيض نشره...

و يقال طوى الله عمره بمعنى أماته...

و قديما, كان يقال: طوى كشحه على الأمر أي أخفاه...

وإذا أردنا البحث مباشرة في دلالات فعل طبٌق تطبيقا, فإنه يقال:

طبٌق السحاب الجوٌ أي غشٌاه ... و يقال أيضا

طبٌق الماء وجه الأرض أي غطٌاه ...

Retenons :

كما نلاحظ من التعريفات السابقة - و المستندة على أعرق المعاجم و أكثرها عملية - فإنو من الواضح و أننا قاعدين نطبقوا في القانون بحذافيره.

4 commentaires:

Téméraire V5.0 a dit…

Pas mal comme explications.
Marhbé bik, fil Blogo mté3 ettawansa.

ابو ناظم المرزوقي a dit…

مرحبا بيك في فضاء التدوين بداية جيدة الاشتغال على المفاهيم يكشف الكثير من الاعيب السياسة

LOUKA a dit…

bienvenue dans la blogosphère.
keep blogging

Da7dou7a a dit…

Ti haw tla3 philologue zéda :) merci pour ce petit cours d'étymologie... :)