mercredi 21 novembre 2007

نـــــــداء لسيادة الرئيس... حاكم دولة النورمالاند

.

فوجئت كــكـــافة شــَـــعـــب المـُـــدونين بالخـــبـــر الصاعـــقة : أصدر - منذ قليل- الناطق الرسمي بإسم دولة النورمالاند خبرا مــُــقتضبا عبـّـــر فيه الزعيم عن عــــدم تــــرشحه للإنتخابات القادمة و نيــّــــته التنحي عن العمل السياسي ...و باش يـــــمــــشي يــَــركـَـــشْ في قرية من القرى التــضـــامــُـــنية بقية حياته...

فور إعلان الخبر... نزل آلاف المواطنين النورماليين للشوارع للتعبير عن رفضهم لقرار التنحي ...في حركة شعبية عفوية تـُــعــــبـّـــر عن عشق الجماهير لـــــرئيسها المــُــــنقذ... و تعالت الهــُــتافات و الصيحات ,المـُــناشدة للحاكم , لمواصلة مسيرة الخــــيـــــر و النماء تحت سامي إشرافه و رعايته...

صاح الجماهير بحماسة...رافعين الأعلام الوطنية... ...مـُــنددين بالمـُــغرضين... المــُـــوالين للقوى الأجنبية ...و أتباع فكر الفيلسوف التونسي الجبالي صاحب شعار " يــــزيني..." ... منادين بدوام الصحة و العافية للرئيس المقدام... و رافعين شعارات " يـــا مَــأبــَــنـّـُــو... زيـــدني مـــنــّــــو! " ... و " الكـُــلــنا على فرد كلمة ".

تماشــــيا مع إرادة الجماهير... و إحتراما لإرادة الشعب...أصدرنا نحن, وزير الأملاك العمومية بدولة النورمالاند , البيان التالي:

بسمك اللــّــهم ,

سيادة الحاكم...

إنّ جهد الحـُــكم لـــكبير... و حمل المسؤولية لــــثقيل... و مـــشقة القيادة لــــعظيمة...

لكنكم برهنتم دوما عن إستنفاركم لتلبية نداء الواجب... و إستبسالكم في الدفاع عن إرادة الشعب...

يقضتكم ... تفانيكم ...و إخلاصكم جعلوا منكم بريق أمل لهذا الوطن...فألــتفــفــنا حولكم و أنخرطنا في خياراتكم...

قدّرناكم و أحببناكم... و عملنا السنين الطوال تحت إمرتكم...

فكانت ثمرة قيادتكم إستتباب الأمن... و إزدهار الإقتصاد ....فـَــعـَــــــمّ الرخاء... و شاع الهناء...

و اليوم , نداء الواجب يـُــلح عليكم أكثر من أي وقت مضى...أن تواصلوا قيادة مسيرة الخير و النماء...

إنها مسؤولية جسيمة مُـــلقاة على عاتقكم ... و لقد عـــودتمونا دوما أن تكونوا على أهبة الإستعداد لهذه المسؤوليات الجسام.

أناشدكم... بإسم الشعب ... أن تترشحوا للإنتخابات النورمالاندية القادمة.

6 commentaires:

Legend Of The Fall a dit…

هل يمكنني إعلان ترشحي في الانتخابات أم أنكم ستكونون مجبرين على تقديم قانون دستوري أمام مجلسكم النيابي حتى يتم تنقيح الدستور و السماح لي بالترشح؟

FREE-RACE a dit…

@ legend of the fall
حسب ما جرى به العـُــرف...فإنه لا مجال للإقصاء أو التهميش في دولة النورمالاند...
نرجو من الله أن تـــمُر هذه الأزمة السياسية بسلام... و أن يتراجع الحاكم عن قرار التنحي...
بعد ذلك ...أظن أن المجلس الزنوس سيصدر بيان يضبط فيه شــروط الترشح للإنتخابات و طريقة سيرها...حتى تكون شفافة و نزيهة أمام الجميع

Sonya a dit…

زعمة يرجع ؟؟؟؟
هذا ريق جديد ما إستانسناش بيه... ماهوشي نورمال حتّى طرف
أنا كيف الأشياء تخرج عن المعتاد ندخل بعظي... مانخرج من بعظي كان ما كلّ واحد يشّد بلاصتوووو...و
يكبشّ فيها

FREE-RACE a dit…

@sonya
يا سنية علاش تحريك المواجع توا ؟؟.. هاني دبّرتلك قصة تحفونة متاع خونا السيد الرئيس علي عبد الله صالح حفظه الله و رعاه ...رئيس اليمن الشقيق: تقول القصة الشيقة( و مصدرها موسوعة ويكيبيديا).. يعني أني قصيت و لصقت :

رغم تعديل الدستور في 2003 واعتبار ولاية صالح الحالية ولايته الأولى، ما يمنحه الحق في الترشح لولاية ثانية مدتها سبع سنوات، أعلن في حفل بمناسبة الذكرى السابعة والعشرين لتوليه السلطة نيته عدم الترشح لانتخابات الرئاسة القادمة في 22 سبتمر 2006، وأدى إعلانه إلى حالة توتر شديدة. خرجت مظاهرات شعبية، وحملات لجمع التواقيع فيما اعتبرته المعارضة مسرحية سياسية تهدف لحشد التأييد الشعبي لصالح، وخرجت مقابلها مظاهرات أيدت عزمه عدم الترشح لولاية جديدة، لكن الأمر بقي معلقاً، ففي أي لحظة يستطيع العودة عن قراره، خصوصاً وأن حزبه تمسك به كمرشحه للرئاسة في الانتخابات المقبلة، وأن المعارضة لم تقدم أي مرشح.

في المؤتمر الإستثنائي لحزب المؤتمر الشعبي العام، أعلن صالح في 21 يونيو 2006 أن قراره ليس مسرحية سياسية، وأنه جاد في عزمه عدم الترشح للإنتخابات الرئاسية المقبلة، وأن على حزبه أن يجد مرشحاً بديلاً له، الأمر الذي خلق حالة من الصدمة المؤقتة، فالإنتخابات بعد ثلاثة أشهر، واليمنيون لا يعرفون بعد من هم مرشحو الرئاسة. أعلن صالح قبول الضغوط الشعبية لإعادة ترشيحه مجدداً في 24 يونيو 2006 بعد ثلاثة أيام من التصريحات النارية التي أطلقها بخصوص عدم ترشيحه.

وقصتنا هابا هابا و كل عام تجينا صابة

mariouma a dit…

excellent!

Legend Of The Fall a dit…

ما نعرفش..أما اللي فهمتوا من كلامك اللي حظوظي باش نترشح ماهياش باش تفوت الـ 0.01 بالمائة. انشالله يطلع الحاكم ديمقراطي و يسمحلي باش نترشح على الأقل باش شعب نورمالاند يستانس بزوز مرشحين و زوز وراق و بالخلوة..أو موان يتعلم معنى التعددية