jeudi 20 janvier 2011

الإذاعات الخاصة ... أسرع طريق لـــخنق الحرباء

قبل ان تحط طائرة الهارب بن علي على مدارج مطار جدة ... أطلت علينا وجوه مترهلة لتركب على الحدث : لقد هب كل أفاق و مهادن و منافق... بارعا في شتم الجنرال بن علي ...

سبحان مغير الاحوال ... أضحى المنافقون من الأبطال ... بعد أن تفننوا في التمسح على أعتاب مجرمي العهد البائد و أذناب النظام السابق : بالمناشدة و المبايعة و المساندة المطلقة
أضحت قنوات الإنبطاح مثل نسمة و حنبعل و حتى القناة البنفسجية ... أضحت منبرا لشتم نظام 7
نوفمبر بعد ان كانت لسنوات شريكا مباشرا في جرم إظطهاد المواطن التونسي...

لذلك بات من اللازم قطع الطريق أمام هؤولاء الوصوليين ... بات من المؤكد وضع النقاط على الحروف : حتى لا يركب المنافقون على الحدث... ليتلونوا تلون الحرباء ... من اللون البنفسجي المقيت إلى ألوان الثورة الزاهية

لا شك ان الدفاع عن المكاسب التي حققها الشارع التونسي تستوجب درجة كبيرة من اليقظة و التحفز لكشف المنافقين و محاصرة الجبناء من المتلونين...

و بما أنه من البديهي ان الإعلام الحر هو أكبر ضمانة تقينا من الإنحدار...
لذلك يبدو أن إنشاء إذاعات خاصة -تمثل جميع مكونات المجتمع المدني و الأحزاب- يعد من أوكد الأولويات في الوقت الراهن...

هذا لا ينفي دور الوسائط الإعلامية الأخرى من صحف و تلفزات .. لكن يبدو ان الصحافة المسموعة تبدو الأجدر اليوم بالعناية لو أرادت الأحزاب ان يكون لها إشعاعا و حضورا بارزين

فالإذاعات لا تتطلب إستثمارات مالية ضخمة كالتلفزات الخاصة ... بالإضافة إلى أن صوتها و إشعاعها قد يكون أكبر من الصحف المكتوبة... التي يستوجب نشرها و إيصال محتواها مجهودا أكبر

4 commentaires:

black dark a dit…

Salaam,
welcome back Firas!

mouatin a dit…

Assalam,
ya wildi winik hel ghiba ? Wallahi lik wi7sha kijjbel !!!
On ne se connait pas, mais grâce aux proxies, j'ai lu tout ce que tu as écrit et je suis un de tes "fans".
Please, reprends-toi et talla3inna wa7id min houka les articles illi yfer'hdou 3el galb :)
Wassalam
Mohamed

FREE-RACE a dit…

أهلا بلاك دارك و محمد:
نرجو أن يكون المناخ التونسي الجديد حافزا لعودة النشاط التدوني لكل المدونين دون إستثناء

نحن بأس الحجة لكل الآراء حتى يشكل كل قلم عنصر ضغط على " السلطة الجديدة " لكي لا تحيد عن المطالب الشعبية

entrümpelung wien a dit…

شكرا على الموضوع
entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien